التخطي إلى المحتوى

قضية فساد السكر: حبس مستشار وزير التموين ورؤساء وزارات ورجال أعمال لمدة 15 يومًا

قررت السلطات المصرية حبس مستشار وزير التموين للرقابة والتوزيع وعدد من رؤساء الوزارات ورجال الأعمال 15 يوما، حتى انتهاء التحقيق بقضية الفساد المعروفة بـ”فساد السكر”.

اعترافات المتهمين بقضية فساد السكر

خلال التحقيق، اعترف المتهمون بتقديم رشاوى للمسؤولين في القضية، بهدف الاستفادة من مادة الإعفاء الإلزامي في قانون مكافحة الفساد.

تورط موظفي وزارة التموين في قضية الفساد

زعم أحد المتهمين في القضية بأن بعض العاملين بوزارة التموين تلقوا رشاوى شهرية ومبالغ مالية للتغاضي عن التلاعب بالبضائع وحجبها عن الأسواق.

مكافحة جرائم احتكار السلع

يأتي حبس المتهمين في إطار جهود الدولة لمكافحة جرائم الامتناع والاحتكار وزيادة أسعار السلع، ومصادرة السلع من المال العام.

شبكة فساد في وزارة التموين

تشكل المتهمون شبكة فساد في وزارة التموين، حيث كانوا يتلقون ويقدمون رشاوى للتلاعب بأسعار السلع وحجب الإمدادات الغذائية عن المواطنين.

تفاقم القضية: ضبط طن من السلع الاستراتيجية في السوق السوداء

جاءت القضية في سياق ضبط سلطات الدولة لطن من البضائع الاستراتيجية في السوق السوداء، منها سكر وزيت مكرر وأرز، محجوبة عن المواطنين بهدف بيعها بسعر أعلى من السعر الرسمي.

إقرأ أيضاً  اكتشف أفضل خمس زيوت لمضمضة الفم واستمتع بفوائدها المدهشة واكتشف أيضًا كيفية استخدامها بشكل صحيح!

تم حبس مستشار وزير التموين وعدد من رؤساء الوزارات ورجال الأعمال في مصر لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيق في قضية فساد السكر. المتهمون اعترفوا بتقديم رشاوى للتلاعب بالسلع وحجبها عن الأسواق. تم اكتشاف جرائم بيع سلع استراتيجية في السوق السوداء، وتم مصادرة كميات كبيرة من السكر والزيت والأرز، التي كانت محجوبة عن المواطنين بهدف بيعها بأسعار أعلى من السعر الرسمي. تم القبض على مستشار وزير التموين ومسؤولين من الوزارة ورجال أعمال بتهمة احتجاز السلع واحتكارها ورفع الأسعار. القانون يعتبر تقديم أو قبول الرشاوى جريمة يعاقب عليها بالسجن والغرامة، ويعفى من العقوبة الراشي والوسيط في حالة الاعتراف بوقائع الرشوة.