التخطي إلى المحتوى

معارك عنيفة تدور في قطاع غزة بعد مرور شهرين على هجوم حماس

قام الجيش الإسرائيلي بتوسيع عملياته في قطاع غزة وسط اشتباكات عنيفة مع حركة حماس، مما أدى إلى ارتفاع عدد القتلى بشكل كبير. ووصلت القوات الإسرائيلية إلى مدن جنوب القطاع وسط تزايد التوتر والصراع.

وأعلنت وزارة الصحة التابعة لحماس أن عدد القتلى بلغ 17177 شخصًا، حيث يشكل النساء والأطفال نحو 70% من هذا العدد، وهو ما أثار مخاوف دولية كبيرة من تصاعد الأزمة في المنطقة.

إلى جانب ذلك، شدد الرئيس الأميركي جو بايدن على ضرورة حماية المدنيين وإيجاد ممرات إنسانية لفصل السكان المدنيين عن مقاتلي حماس. كما أعربت الولايات المتحدة عن قلقها إزاء الخسائر البشرية الكبيرة في غزة ودعت إلى وقف القتال فورا.

ارتفاع عدد القتلى والخسائر البشرية

وقد قتل 40 شخصًا جراء القصف الإسرائيلي بالقرب من مدينة غزة، بالإضافة إلى “عشرات” آخرين في جباليا وخان يونس. وأثارت دعوة الجيش الإسرائيلي إلى التحقيق في المعتقلين الفلسطينيين جدلا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي.

إقرأ أيضاً  هل تعرف مدى خطورة الروائح في هذه المناطق بالجسم؟ قد تهددك بأمراض خطيرة!

في الوقت نفسه، فقد بلغ عدد القتلى الإسرائيليين 89 منذ بدء الهجوم على غزة، ومن بينهم نجل غادي آيزنكوت، رئيس أركان الجيش السابق. ورغم دعم الولايات المتحدة لإسرائيل، فإنها تعبر عن قلقها إزاء الخسائر البشرية الكبيرة في غزة.

تدور معارك عنيفة في قطاع غزة ومحيطها بعد شهرين من هجوم حماس ضد إسرائيل. الجيش الإسرائيلي يواصل عملياته في الجنوب ويحاصر مدينة خان يونس. حصيلة القتلى ترتفع إلى 17177، معظمهم نساء وأطفال. الجيش الإسرائيلي يبحث عن علاقة محتملة بين المعتقلين وحماس. الرئيس الأميركي يشدد على حاجة حماية المدنيين في غزة ويدعو إلى إنشاء ممرات إنسانية. الولايات المتحدة تشعر بقلق بسبب الخسائر الكبيرة بين المدنيين في غزة.