التخطي إلى المحتوى

## أخبار الجامعات

### في كليتي الحاسبات والمعلومات والتربية النوعية


الإثنين 12/فبراير/2024 – 01:50 م

## الدكتور حسان النعماني يترأس لجنة اختيار المرشحين للوظائف القيادية

تمت الأعمال بحضور أعضاء اللجنة، حيث شارك في الاجتماع الدكتور حسان النعماني كرئيس للجنة، وكانت اللجنة مكونة من الدكتور عبد الناصر يس نائب رئيس جامعة سوهاج لشؤون التعليم الطلاب، والدكتور خالد عمران نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور نبيل نور الدين رئيس الجامعة السابق، والمحاسب أشرف القاضي أمين عام الجامعة، والمستشار محمد ضياء الدين المستشار القانوني للجامعة، وعصام الحناوي مدير مديرية التنظيم والإدارة بسوهاج.

رئيس جامعة سوهاج، الدكتور حسان النعماني، يترأس أعمال اللجنة الدائمة لاختيار الكوادر القيادية والإدارية بالجامعة، حيث تم تكليفه بتشكيل لجنة لاختيار مدير عام العلاقات العامة، إضافة إلى اختيار أميني كليتي الحاسبات والمعلومات والتربية النوعية.

يعتبر رئيس جامعة سوهاج من الشخصيات البارزة في المجال الأكاديمي والإداري، حيث يتمتع بسمعة طيبة وخبرة واسعة في مجال الجامعات والتعليم العالي. ومن بين مهامه الرئيسية هي تولي قيادة الجامعة واتخاذ القرارات الحاسمة التي تؤثر على مسار التعليم والبحث العلمي فيها.

إقرأ أيضاً  تنبيه من دائرة الأرصاد: ارتفاع درجات الحرارة اليوم وتحذير من التعرض المباشر لأشعة الشمس

على مدى السنوات العديدة التي قضاها في الجامعة، نال رئيس جامعة سوهاج احترام وتقدير العديد من العاملين والطلاب وأولياء الأمور، وذلك بفضل نزاهته وحرصه على تقديم أفضل الخدمات لمجتمع الجامعة والمجتمع المحلي بشكل عام.

أحد أهم اللجان التي ترأسها رئيس جامعة سوهاج هي اللجنة المكلفة باختيار المرشحين للوظائف القيادية في مختلف الإدارات الجامعية. ويتولى الرئيس وأعضاء اللجنة مسؤولية تقييم الخبرات والمهارات وتحديد الشروط اللازمة للوظائف القيادية واختيار الأشخاص المؤهلين لتوليها.

يتمتع رئيس جامعة سوهاج بقدرة استثنائية على اتخاذ القرارات الصعبة وتحقيق التوازن بين متطلبات الجودة والفعالية في الأداء الإداري والتزامات القيم الأخلاقية والمهنية التي يجب أن يلتزم بها كل من يشغل مناصب قيادية في المؤسسات التعليمية.

تعتبر لجنة الاختيار التي يترأسها رئيس جامعة سوهاج من اللجان الحساسة والمهمة التي تؤثر على مستقبل الجامعة وجودتها التعليمية والبحثية، ولذلك يجب على الرئيس أن يقود اللجنة بشكل حكيم وعادل ويضمن أن يتم اختيار الأفضل لتولي المسؤوليات القيادية.