التخطي إلى المحتوى

## اهتمام الوزارة بالبيئة والبحث العلمي

مرحبًا بكم أعزاءنا القراء،

يسعدني أن أؤكد لكم اهتمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالقضايا البيئية، وأهمية تحديات العالم في هذا الصدد. ولهذا، قامت الوزارة بتبني إستراتيجية قومية لتهيئة بيئة مشجعة للبحث العلمي والابتكار في مجالات تتعلق بالبيئة.

## برنامج تدريب المدرسين في مجال البيئة

في هذا السياق، أقيم برنامج تدريب للمدرسين من أساتذة مدارس WE للتكنولوجيا التطبيقية، يهدف لبناء القدرات الوطنية في إعادة تدوير النفايات الإلكترونية. تم ذلك بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومركز سيداري.

## مضمون البرنامج

تخلل البرنامج تقديم محاضرات تعريفية بأنواع المخلفات ومفهوم إعادة التدوير، بالإضافة إلى عرض القوانين المصرية والاتفاقيات الدولية المتعلقة بالمخلفات والمواد الكيميائية الخطرة.

## دور المعهد في دعم إعادة تدوير الأجهزة الإلكترونية

في أخير البرنامج، قام المتدربون بتصميم وتصنيع البورد الإلكترونية في معمل تصنيع البورد الإلكترونية بالمعهد.

## اختتام البرنامج

ختم المشاركون في البرنامج التدريبي بتأكيد أهمية الجهود المبذولة في مجال إدارة المخلفات الإلكترونية في مصر، وتطلعهم إلى المزيد من الجهود لنشر الوعي حول هذه القضية الهامة.

إقرأ أيضاً  الأحوال المدنية تكشف عن طريقة تعديل المؤهل الدراسي في منصة أبشر

مع تحيات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

إن إنهاء تدريب أساتذة المدارس التكنولوجية الفنية على إدارة المخلفات الإلكترونية يعتبر خطوة حاسمة في تطوير القطاع التعليمي وحماية البيئة. ففي عصر التكنولوجيا الحديثة، يتزايد استخدام الأجهزة الإلكترونية بشكل متسارع، ومع ذلك، ينبغي لنا التحرك بسرعة للتصدي لمشكلة المخلفات الإلكترونية بشكل فعال ومستدام.

تدريب أساتذة المدارس التكنولوجية على إدارة المخلفات الإلكترونية سيعزز قدراتهم على توجيه الطلاب في استخدام التكنولوجيا بشكل مستدام ومسؤول. سيتعلم الأساتذة كيفية التعرف على المخلفات الإلكترونية، وكيفية تصنيفها وتجميعها وتدويرها بطريقة صحيحة وآمنة. كما سيكتسبون المهارات الضرورية لتحفيز الطلاب على اتخاذ قرارات مستدامة وذكية فيما يتعلق باستخدام التكنولوجيا.

إن توفير تدريب على إدارة المخلفات الإلكترونية لأساتذة المدارس التكنولوجية سيعزز الوعي بأهمية إعادة تدوير وإعادة استخدام الأجهزة الإلكترونية. وبالتالي، سيؤدي ذلك إلى تقليل الضغط على الموارد الطبيعية والبيئة، وعلى تخزين المخلفات السامة في المكبات.

سيساهم إنهاء تدريب أساتذة المدارس التكنولوجية على إدارة المخلفات الإلكترونية في بناء جيل جديد من المواطنين البيئيين، الذين يدركون أهمية الحفاظ على البيئة والاستدامة. سيتمكن الطلاب من اكتساب المعرفة والمهارات اللازمة للتعامل مع التكنولوجيا بشكل مستدام، وبناء مستقبل أفضل للجميع.

إقرأ أيضاً  توصيات مهمة للجامعة البريطانية بعد مشاركتها في مؤتمر قمة المناخ COP 28

في النهاية، يعتبر إتاحة فرص التدريب على إدارة المخلفات الإلكترونية لأساتذة المدارس التكنولوجية خطوة حيوية في بناء مجتمع مستدام ومسؤول. إنهاء هذا التدريب سيؤدي إلى تحسين الوضع البيئي والتكنولوجي وتمكين الشباب من الاستفادة من التكنولوجيا بشكل إيجابي ومسؤول.