التخطي إلى المحتوى

اكتشفت الدكتورة سارة حسن، خبيرة التغذية، أن مادة الأسبارتام، التي تستخدم في صناعة مجموعة متنوعة من المشروبات الغازية وأنواع معينة من العلكة، قد تكون مادة مسرطنة.

وأوضحت أن الأسبارتام هي نوع من المحليات الصناعية الحلوة التي تستخدم كبديل للسكر في المواد الغذائية والمشروبات والحلويات والأدوية، وقد تم دراسة سلامتها لفترة طويلة واعتبرت آمنة للاستهلاك البشري بكميات معتدلة.

وأشارت إلى أن هناك بعض الدراسات التي تشير إلى وجود بعض التأثيرات الجانبية للاستخدام المفرط للأسبارتام، مثل الصداع والدوخة وتغيرات في النوم والشعور بالغثيان، ولكن هذه الأعراض غالبًا ما تكون طفيفة وتختفي بسرعة.

وأكدت أنه يجب تناول المحليات الصناعية بكميات معتدلة وفقًا لتوصيات الجهات الصحية المختصة، والاطلاع على تاريخ الصلاحية وجودة المنتجات قبل تناولها.

وأوضحت أن الوكالة الدولية لبحوث السرطان قريبًا ستعلن أن الأسبارتام هي مادة مسرطنة.

خبيرة التغذية الدكتورة سكينة جمال كشفت عن إمكانية أن يكون الأسبرتام، المادة المستخدمة في العديد من المشروبات الغازية والحلويات، مادة مسرطنة. وقد أوضحت أن الأسبرتام يعتبر آمنًا عند تناوله بكميات معتدلة، وأن الأعراض الجانبية الناتجة عن تناوله بكميات زائدة تكون طفيفة وتزول بسرعة. وأوصت بضرورة تحقق تاريخ الصلاحية وجودة المنتجات التي يتم تناولها. وأفادت الوكالة الدولية لبحوث السرطان أنها ستقوم بإعلان أن الأسبرتام يعتبر مادة مسرطنة.