التخطي إلى المحتوى

الوكالة الدولية لبحوث السرطان تعلن أن مادة (أسبرتام) قد تكون مسرطنة للبشر بناءً على أدلة علمية. وتستخدم هذه المادة في صناعة المشروبات الغازية المنخفضة السعرات الحرارية والعلكة ومنتجات غذائية أخرى. الوكالة تهدف إلى تقييم مدى خطر هذه المادة على الصحة العامة. من جهتها، تعبيرت المديرة التنفيذية للمجلس الدولي لرابطات المشروبات عن قلقها من تأثير هذا التصنيف المسرب على سلامة المستهلكين وتدفعهم لاستهلاك المزيد من السكر.

تعتزم الوكالة الدولية لبحوث السرطان الإعلان في الشهر المقبل أن الأسبرتام، وهو محلي صناعي شائع، قد يكون مادة مسرطنة. يستخدم الأسبرتام في صناعة منتجات مختلفة مثل المشروبات الغازية والعلكة واللبان. الوكالة تهدف لتقييم ما إذا كانت هذه المادة تشكل خطرًا على الصحة العامة بناءً على الأدلة المنشورة. المديرة التنفيذية للمجلس الدولي لرابطات المشروبات أعربت عن قلقها بشأن هذا الرأي المُسرب وأشارت إلى الدراسات التي تدعم سلامة الأسبرتام. وأعربت عن رغبتها في إجراء مراجعة شاملة بشأن سلامة الأغذية بواسطة لجنة الخبراء المشتركة المعنية بالإضافات الغذائية.

إقرأ أيضاً  7 أنشطة يومية ترتفع بشكل أساسي مستويات السكر في الدم، بما في ذلك النوم الغير كافٍ.