التخطي إلى المحتوى

توصل فريق من الباحثين إلى أن انقطاع النفس الانسدادي النومي يمكن أن يتسبب في تدهور معرفي مبكر لدى الرجال في منتصف العمر، حتى في حالة عدم وجود مشاكل صحية أخرى أو السمنة. وتنص الدراسة على أن الرجال الذين يعانون من انقطاع النفس الانسدادي النومي يظهرون ضعفًا في الأداء التنفيذي، والذاكرة البصرية المكانية، واليقظة، والاهتمام المستمر، والتحكم في الانفعالات، والإدراك الاجتماعي.

وتشير الدلائل الجديدة إلى أن انقطاع النفس الانسدادي النومي يسبب ضعفًا في القدرة الإدراكية للرجال في منتصف العمر، بغض النظر عن وجود مشاكل صحية أخرى أو زيادة الوزن. يُعرف انقطاع النفس الانسدادي النومي على أنه حالة صحية خطيرة تحدث نتيجة لاسترخاء عضلات الحلق أثناء النوم وتدفق الهواء إلى الرئتين، مما يؤدي إلى توقف التنفس بشكل متكرر.

وتشمل المؤشرات الشائعة لانقطاع النفس الانسدادي النومي الشخير الواضح، واضطراب النوم، والخمول أثناء النهار، والصداع الصباحي المستمر، الذي يؤثر بشكل كبير على حياة المرضى. ويُقدر أن انقطاع النفس الانسدادي النومي يؤثر على نسبة تتراوح بين 15 إلى 30% من الرجال و10 إلى 15% من النساء على مستوى العالم.

إقرأ أيضاً  فوائد رائعة للقرفة قبل النوم.. تعرف عليها لصحة جسمك

من بين عوامل الخطر التي ترتبط بانقطاع النفس الانسدادي النومي هي التقدم في السن، والسمنة، وتعاطي التبغ، واحتقان الأنف المستمر، وارتفاع ضغط الدم.

أظهرت دراسة أن انقطاع النفس الانسدادي النومي يمكن أن يسبب تدهورًا معرفيًا مبكرًا لدى الرجال في منتصف العمر، حتى بدون وجود حالات صحية أخرى أو السمنة. تشير الدلائل الجديدة إلى أن انقطاع النفس الانسدادي النومي يمكن أن يسبب ضعفًا إدراكيًا لدى الرجال في منتصف العمر بغض النظر عما إذا كان لديهم مشاكل صحية أخرى أو يعانون من زيادة الوزن. انقطاع النفس الانسدادي النومي هو حالة صحية خطيرة محتملة ويحدث عندما تتراخى عضلات الحلق أثناء النوم وتعيق تدفق الهواء إلى الرئتين، مما يؤدي إلى توقف التنفس بشكل متكرر. ومن العوامل الرئيسية المرتبطة بهذه الحالة التقدم في السن، والسمنة، وتعاطي التبغ، واحتقان الأنف المستمر، وارتفاع ضغط الدم.